top of page
Search

من النجاح الكبير إلى السقوط الهائل: قصة انهيار واغلاق شركة تويز أر أص Toys R Us بعد النجاح الكبير


في عالم الألعاب والمتاجر، كان هناك مكان سحري يمكن للأطفال فيه تحقيق أحلامهم واستكشاف عوالم لا حصر لها. كان هذا المكان هو متجر "تويز أر أص"، والذي كان يعتبر وجهة الأحلام لجيل من الأطفال وهو المكان الذي يجدون فيها دمى وألعاب تجسد أفكارهم وأحلامهم.


تأسست شركة "تويز أر اس" على يد Charles Lazarus في واشنطن، وكانت بدايات الشركة صغيرة، ولكن بفضل رؤيتها الاستثنائية في توفير تجربة تسوق فريدة للأطفال نجحت ونمت Toys R Us بشكل كبير، لكن للأسف، لم تكن النهاية رائعة أبداً كما كانت البداية. في هذا المقال نتعرف على قصة انهيار عملاق الألعاب تويز أر أص.





بفضل جهودها في جذب العائلات وخلق تجارب تسوق مخصصة للأطفال، نمت شركة تويز أر أص بسرعة وأصبح لديها سلسلة من المتاجر في الولايات المتحدة خلال فترة زمنية قصيرة. بالإضافة إلى ذلك، اشتهرت Toys "R" Us بشعارها الشهير على لسان الأطفال"I don't wanna grow up, I'm a Toys 'R' Us kid"، الذي كان يجسد روح الطفولة والمتعة، والذي يعني " أنا لا أريد أن أكبر، أريد أن أبقى طفلاً لتويز أر أص"


في الثمانينيات والتسعينيات، توسعت الشركة عالميًا وأصبحت واحدة من أكبر شركات بيع ألعاب الأطفال بالتجزئة على مستوى العالم. كان لدى Toys "R" Us مكانة قوية وجذبت العملاء من جميع أنحاء العالم.


ومع تزايد التأثير الكبير للتسوق عبر الإنترنت في الألفية الجديدة، حاولت الشركة الاستجابة لهذه التغييرات وتقديم خدمات تسوق عبر الإنترنت. لكن كانت هناك تحديات كبيرة تنتظرها.


في محاولة لإنقاذ الشركة ومنافسة العمالقة في صناعة التجزئة.وخاصة مع دخول شركات كبيرة مثل أمازون إلى عالم التجارة الإلكترونية وأخذ حصة كبيرة من السوق، بالاضافة إلى وجود منافسين أقوياء للبيع بالتجزئة على أرض الواقع مثل Kmart و Walmart، لم يكن هناك فرصة لتويز أر أص للنجاة إلا من خلال حصولها على تمويل مالي بمبلغ كبير، يساعدها على الوقوف في وجه المنافسين الشرسين.


لذلك في يوليو 2005، اتخذت الشركة قرارًا مهمًا ببيع أسهمها لمجموعة من الشركات الاستثمارية بقيمة 6.6 مليار دولار ، ورغم أن الخطة كانت الحصول على أموال كثيرة تساعدهم على المنافسة والتطلع لتحقيق أرباح كبيرة لاحقاً، إلا أن هذا القرار أثر بشكل سلبي على استراتيجية الشركة وهيكلها التنظيمي، وأغرقها بالديون ولسوء الحظ، لم تكن هذه الخطوة كافية لإنقاذ الشركة من التحديات المتزايدة، وأصبح من الصعب جدًا على Toys "R" Us البقاء على قيد الحياة.


في سبتمبر 2017، تقدمت الشركة بطلب للحماية من الإفلاس في محاولة لانقاذ ما يمكن انقاذه، وكانت تريد الشركة أن تعيد جدولة ديونها وأن تقوم بسدادها على المدى الطويل، وقوبل طلبها هذا بالقبول، ولكن كانت تويز أر أص في هذه المرحلة قد فقدت ثقة المستثمرين والموردين وكذلك العملاء، مما أدى إلى زيادة الضغوطات على الشركة أكثر وأكثر.


في عام 2018، أعلنت الشركة إغلاق جميع متاجرها في العالم، وكان هذا القرار بمثابة نهاية مؤلمة وصاعقة لقصة نجاح الطويلة، تألم منها الأطفال والبالغين، ومحبين تويز أر أص في جميع أنحاء العالم.



اغلاق تويز أر أص


من هذه القصة المثيرة والحزينة، يمكن استخلاص العديد من الدروس التي يمكن تطبيقها في مجال ريادة الأعمال والتسويق:

1.التكيف مع التغييرات: عالم التجزئة والتسوق متغير باستمرار، ويجب على الشركات أن تكون قادرة على التكيف مع هذه التغييرات وتحديث استراتيجياتها بانتظام.


2. تقديم تجربة تسوق فريدة: Toys "R" Us نجحت بفضل تقديم تجربة تسوق مخصصة للأطفال، وهذا يظهر أهمية تقديم تجارب تسوق فريدة تلبي توقعات العملاء.


3. أهمية الاستثمار في الإعلان والترويج: استثمرت الشركة بشكل كبير في الإعلان وكان لديها شعارات معروفة جيدًا، وهذا يظهر أهمية الترويج والتسويق بشكل فعال لبناء الوعي بالعلامة التجارية.


4. أهمية التحول الرقمي: يجب على الشركات الاستثمار في التواجد الرقمي وتطوير تجربة التسوق عبر الإنترنت لتلبية توقعات العملاء الحديثة.


5. ضروروة تجنب الديون الزائدة: يجب على الشركات تجنب الديون الزائدة وإدارة ماليتها بعناية لتجنب الأعباء المالية الثقيلة.


6.الاستعداد للمنافسة: يجب أن تكون الشركات على استعداد للتنافس بشدة في أسواق تتغير بسرعة ودراسة منافسيها بعناية.



قد تكون قصة "تويز أر اس" درسًا حيًا للشركات في جميع أنحاء العالم حول أهمية التكيف وتقديم القيمة المضافة للعملاء. ومن خلال استخدام هذه الدروس، يمكن للشركات زيادة فرص نجاحها والبقاء قوية في بيئة الأعمال المتغيرة.


لكن تبقى قصة "تويز أر اس" من القصص التي تذكرنا بأن النجاح ليس مضمونًا دائمًا، ولكن يمكن تحقيقه من خلال التعلم من الأخطاء والتحسين المستمر.



اذا كنت من محبين المشاهدة البصرية، بامكانك مشاهدة هذا الفيديو على اليوتيوب الذي يشرح قصة انهيار شركة تويز أر أص عملاقة بيع ألعاب الأطفال بالتجزئة، ونتحدث فيه عن الدروس المستفادة من هذه القصة.


مشاهدة ممتعة







댓글


bottom of page